إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

::: نظرات في كتاب الله ::: أرجو التعليق

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ::: نظرات في كتاب الله ::: أرجو التعليق

    [align=justify]الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وبعد .
    أيها الأخوة الأحباب تعالوا بنا نتأمل في كتاب الله ونتعلم من القرآن الكريم ونعيش في ظلاله لكي نسعد في الدنيا والآخرة إن شاء الله قال الله جل في علاه "من كان يريد العزة فلله العزة جميعاً"
    يقول سيد قطب رحمه الله في كتابه الظلال "وهذه الحقيقة كفيلة حين تستقر في القلوب أن تبدل المعايير كلها وتبدل المعايير كلها وتبدل الوسائط والخطط أيضاً : إن العزة كلها لله وليس شئ منها عند أحد سواه فمن كان يريد العزة فليطلبها من مصدرها الذى ليس لها مصدر غيره ليطلبها عند الله فهو واجدها هناك وليس بواجدها عند أحد ولا في أي كنف ، ولا بأي سبب "فلله العزة جميعاً" ........ إنها حقيقة أساسية من حقائق العقيدة الإسلامية ، وهي حقيقة كفيلة بتعديل القيم والموازين ، وتعديل الحكم والتقدير وتعديل المنهج والسلوك وتعديل الوسائل والأسباب ، ويكفي أن تستقر هذه الحقيقة وحدها في أي قلب لتقف به أمام الدنيا كلها عزيزاً كريماً ثابتاً في وقفته غير مزعزع ، عارفاً طريقه إلى العزة ، طريقه الذي ليس هناك سواه ، إنه لن يحني رأسه لمخلوق متجبر ، ولا لعاصفة طاغية ، ولا لحدث جلل ، ولا لقوة من قوة الأرض جميعاً .[/align]



    وبارك الله فيكم

  • #2
    رد : ::: نظرات في كتاب الله ::: أرجو التعليق

    موضوع رائع جداً

    بارك الله فيك

    تعليق


    • #3
      رد : ::: نظرات في كتاب الله ::: أرجو التعليق

      بارك الله فيك ::::::::::::::يا أخي العزيز علي هذا الموضوع الشيق::::

      تعليق


      • #4
        رد : ::: نظرات في كتاب الله ::: أرجو التعليق

        الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وبعد .
        أيها الأخوة الأحباب تعالوا بنا نتأمل في كتاب الله ونتعلم من القرآن الكريم ونعيش في ظلاله لكي نسعد في الدنيا والآخرة إن شاء الله قال الله جل في علاه "من كان يريد العزة فلله العزة جميعاً"
        يقول سيد قطب رحمه الله في كتابه الظلال "وهذه الحقيقة كفيلة حين تستقر في القلوب أن تبدل المعايير كلها وتبدل المعايير كلها وتبدل الوسائط والخطط أيضاً : إن العزة كلها لله وليس شئ منها عند أحد سواه فمن كان يريد العزة فليطلبها من مصدرها الذى ليس لها مصدر غيره ليطلبها عند الله فهو واجدها هناك وليس بواجدها عند أحد ولا في أي كنف ، ولا بأي سبب "فلله العزة جميعاً" ........ إنها حقيقة أساسية من حقائق العقيدة الإسلامية ، وهي حقيقة كفيلة بتعديل القيم والموازين ، وتعديل الحكم والتقدير وتعديل المنهج والسلوك وتعديل الوسائل والأسباب ، ويكفي أن تستقر هذه الحقيقة وحدها في أي قلب لتقف به أمام الدنيا كلها عزيزاً كريماً ثابتاً في وقفته غير مزعزع ، عارفاً طريقه إلى العزة ، طريقه الذي ليس هناك سواه ، إنه لن يحني رأسه لمخلوق متجبر ، ولا لعاصفة طاغية ، ولا لحدث جلل ، ولا لقوة من قوة الأرض جميعاً .

        تعليق

        جاري التحميل ..
        X