إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبو القاسم تفضل هنا

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبو القاسم تفضل هنا

    من هم الاثنا عشر اماما ؟ لو بحثت في أغلب كتب الحديث ستجد بأن الرسول تحدث عن اثنا عشر اماما أو خليفة أو أمير يأتون من بعده وهم الأئمة الذين يجب إتباعهم بعد وفاته.
    - البخاري
    1 - حدثني ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏غندر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الملك ‏ ‏سمعت ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال : ‏سمعت النبي ‏ (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏يكون اثنا عشر أميرا ‏فقال كلمة لم أسمعها ‏ ‏فقال ‏ ‏أبي ‏ ‏إنه قال ‏‏ كلهم من ‏قريش .
    " صحيح البخاري - الأحكام - الاستخلاف - رقم الحديث ( 6682 ) "
    2 - يونس بن أبي يعفور العبدي ( عن ليث - 1 ) واسم أبي يعفور وقدان قال فضيل بن عبد الوهاب نا يونس بن أبي يعفور العبدي قال حدثنا عون بن أبي جحيفة عن ابيه قال سمعت النبي (ص) يقول لا يزال امر أمتي صالحا حتى يمضي اثنا عشر خليفة كلهم من قريش .
    " البخاري - التاريخ الكبير - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة ( 410 ) "
    - مسلم
    1 - حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جرير ‏ ‏عن ‏ ‏حصين ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏النبي ‏(ص) ‏يقول ‏ ‏ح ‏ ‏وحدثنا ‏‏رفاعة بن الهيثم الواسطي ‏ ‏واللفظ له ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد يعني إبن عبد الله الطحان ‏ ‏عن ‏ ‏حصين ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال : ‏دخلت مع أبي على النبي ‏ (ص) ‏ ‏فسمعته يقول ‏ ‏إن هذا الأمر لا ‏ ‏ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة ‏‏قال ثم تكلم بكلام خفي علي قال فقلت ‏ ‏لأبي ‏ ‏ما قال قال ‏ ‏كلهم من ‏قريش . ‏
    " صحيح مسلم - الإمارة - الناس تبع لقريش والخلافة في قريش- رقم الحديث ( 3393 ) "
    2 - حدثنا ‏ ‏إبن أبي عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الملك بن عمير ‏ ‏عن ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال : ‏سمعت النبي ‏(ص) ‏يقول ‏لا يزال ‏ ‏أمر الناس ‏ ‏ماضيا ما وليهم اثنا عشر رجلا ‏ ‏ثم تكلم النبي ‏ (ص) ‏ ‏بكلمة خفيت علي فسألت ‏ ‏أبي ‏ ‏ماذا قال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقال ‏ ‏كلهم من ‏ ‏قريش ، ‏ و حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏سماك ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏عن النبي ‏ (ص) ‏ ‏بهذا الحديث ولم يذكر لا يزال أمر الناس ماضيا ‏.
    " صحيح مسلم - الناس تبع لقريش والخلافة في قريش - الإمارة - رقم الحديث ( 3394 ) "
    3 - حدثنا ‏ ‏هداب بن خالد الأزدي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد بن سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏سماك بن حرب ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏يقولا ‏ سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏لا يزال الإسلام عزيزا إلى اثني عشر خليفة ‏ ‏ثم قال كلمة لم أفهمها فقلت ‏ ‏لأبي ‏ ‏ما قال فقال ‏‏ كلهم من ‏ ‏قريش .
    " صحيح مسلم - الإمارة - الناس تبع لقريش والخلافة في قريش- رقم الحديث ( 3395 ) "
    4 - حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏داود ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال : ‏قال النبي ‏ (ص) ‏ ‏لا يزال هذا الأمر عزيزا إلى اثني عشر خليفة ‏‏قال ثم تكلم بشيء لم أفهمه فقلت ‏ ‏لأبي ‏ ‏ما قال فقال ‏‏ كلهم من ‏ ‏قريش . ‏
    " صحيح مسلم - الإمارة - الناس تبع لقريش والخلافة في قريش - رقم الحديث ( 3396 ) "
    5 - حدثنا ‏ ‏نصر بن علي الجهضمي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن زريع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إبن عون ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏أحمد بن عثمان النوفلي ‏ ‏واللفظ له ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أزهر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إبن عون ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال : ‏انطلقت إلى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ومعي ‏ ‏أبي ‏ ‏فسمعته يقول ‏ ‏لا يزال هذا الدين عزيزا منيعا إلى اثني عشر خليفة ‏ فقال كلمة ‏ ‏صمنيها ‏ ‏الناس فقلت لأبي ما قال قال ‏ ‏كلهم من ‏ ‏قريش . ‏
    " صحيح مسلم - الإمارة - الناس تبع لقريش والخلافة في قريش- رقم الحديث ( 3397 ) "

  • #2
    رد : أبو القاسم تفضل هنا

    الحديث الذي يقول الناس تبع قريش حديث ضعيف نرمي به عرض الحائط هذا اولا
    ثانيا الحديث الصحيح يقول اثنى عشر اميرا ولم يقل اماما او خليفة
    ثالثا نريد منك ان تاتي لنا بحديث او رواية صحيحة مع السند من ائ كتاب من كتبكم كتب وطبع قبل سنة 260 هجري يقول بوجود اثنى عشر اماما مع اسمائهم
    لا تنسى كتاب معتمد لديكم كتب وطبع قبل 260 هجري

    ارجو من الاخ ابو القاسم عدم الرد على هذا الغبي حتى ياتي لنا بما طلبناه منه
    التعديل الأخير تم بواسطة abu anwar; 25/01/2007, 12:35 AM.

    تعليق


    • #3
      رد : أبو القاسم تفضل هنا

      لما تريد تحويل الكرة لعندي ?حسنا من هم ال12 لم تخبرني?
      لدي سؤال لك :

      الصحابة عقلاء وفاهمين وهم يحبون أن يتعلموا كل شيء 0 هذا صحيح أو لا ؟

      الإسلام كامل وليس فيه أي نقص 0 هذا صحيح أو لا ؟

      النبي (ص) حريص على إبلاغ أمته بكل شيء صغيره وكبيره 0 هذا صحيح أو لا ؟

      موضوع الخلافة مهم أو لا خصوصاً أنه مرتبط بحديث خطير جداً وهو ( من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية ) 0

      بعد التفكير في هذه الأسئلة نجد ما يلي :

      موضوع الخلافة مهم جداً ، والصحابة عندهم القدرة وحب الاستطلاع أن يسألوا والدين كامل لانقص فيه والنبي (ص) حريص على تعليمهم 0 وهو رحيم يخاف على الصحابة من بعده أن يموتوا ميتة جاهلية 0 .................................................. ...................... فلماذا لم يخبرهم باسمائهم ؟

      راح اعطيك خيارات :

      هل أن موضوع الخلافة ليس بمهم حتى يسألوا الجماعة عنه والنبي (ص) يصرح أنه من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية ؟

      هل أن الصحابة لا يسألون ؟ وبالتالي هم مقصرون في السؤال ؟

      هل أن النبي (ص) مقصر ويعمل الغاز ؟

      هل أن الدين ناقص بحيث لم يبين (ص) أسماء الخلفاء بل فقط عددهم ؟

      هل هناك عجز من النبي (ص) بأن لايستطيع بيان أسماء الأئمة (ع) ؟

      تعليق


      • #4
        رد : أبو القاسم تفضل هنا

        أولا..لقد زعمت كذبا أن هناك كتابا لأحد علماء السنة وسميته "ابن الخطيب"..
        ولا وجود لهذا العالم..وعليك أن تسحب كذبك..

        أما الأحاديث فهي تتحدث عن أمراء وخلفاء..
        وليس بعد علي والحسن..رضي الله عنهما ..من الذين تعبدونهم من دون الله..أحد كان أميرا أو خليفة..

        ثانيا..
        هؤلاء هم:-
        /أبو بكر
        2/عمر
        3/عثمان ذو النورين
        4/علي بن أبي طالب
        5/معاوية بن أبي سفيان
        6/يزيد بن معاوية
        7/معاوية بن يزيد
        8/مروان بن الحكم
        9/عبد الملك بن مروان
        10/الوليد بن عبد الملك
        11/سليمان بن عبد الملك
        12/عمر بن عبد العزيز

        وكلهم من قريش..وكان الدين عزيزا في ولايتهم..وانتشرت رقعة الإسلام..في عهد يزيد حتى وصل القسطنطينية

        وفي عدهم خلاف ..وهذا خلاف لا يضر..
        فإن رسول الله..لو أراد ذكرهم لفعل..

        تعليق


        • #5
          رد : أبو القاسم تفضل هنا

          المشاركة الأصلية بواسطة aliyehya
          لما تريد تحويل الكرة لعندي ?حسنا من هم ال12 لم تخبرني?
          لدي سؤال لك :

          الصحابة عقلاء وفاهمين وهم يحبون أن يتعلموا كل شيء 0 هذا صحيح أو لا ؟

          الإسلام كامل وليس فيه أي نقص 0 هذا صحيح أو لا ؟

          النبي (ص) حريص على إبلاغ أمته بكل شيء صغيره وكبيره 0 هذا صحيح أو لا ؟

          موضوع الخلافة مهم أو لا خصوصاً أنه مرتبط بحديث خطير جداً وهو ( من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية ) 0

          بعد التفكير في هذه الأسئلة نجد ما يلي :

          موضوع الخلافة مهم جداً ، والصحابة عندهم القدرة وحب الاستطلاع أن يسألوا والدين كامل لانقص فيه والنبي (ص) حريص على تعليمهم 0 وهو رحيم يخاف على الصحابة من بعده أن يموتوا ميتة جاهلية 0 .................................................. ...................... فلماذا لم يخبرهم باسمائهم ؟

          راح اعطيك خيارات :

          هل أن موضوع الخلافة ليس بمهم حتى يسألوا الجماعة عنه والنبي (ص) يصرح أنه من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية ؟

          هل أن الصحابة لا يسألون ؟ وبالتالي هم مقصرون في السؤال ؟

          هل أن النبي (ص) مقصر ويعمل الغاز ؟

          هل أن الدين ناقص بحيث لم يبين (ص) أسماء الخلفاء بل فقط عددهم ؟

          هل هناك عجز من النبي (ص) بأن لايستطيع بيان أسماء الأئمة (ع) ؟
          من اول طلب بدء في الهروب واللف والدوران
          لم تجب على سؤالي يا هذا اليك السؤال مرة اخرى
          اريد منك ان تاتي لنا بحديث او رواية صحيحة مع السند من ائ كتاب من كتبكم كتب وطبع قبل سنة 260 هجري يقول بوجود اثنى عشر اماما مع اسمائهم
          لا تنسى كتاب معتمد لديكم كتب وطبع قبل 260 هجري

          اريد منك ان تاتي لنا بحديث او رواية صحيحة مع السند من ائ كتاب من كتبكم كتب وطبع قبل سنة 260 هجري يقول بوجود اثنى عشر اماما مع اسمائهم
          لا تنسى كتاب معتمد لديكم كتب وطبع قبل 260 هجري
          التعديل الأخير تم بواسطة abu anwar; 25/01/2007, 01:01 AM.

          تعليق


          • #6
            رد : أبو القاسم تفضل هنا

            الحديث صحيح في صحيح مسلم وأجمع علماء السنة عليه وليس كما ذكر abu anwar.
            2. لا يزال هذا الدين قائما فيها خليفة,من هو خليفتي أوإمامي الآن الذي إذا مت جاهله مت ميتة جاهلية?
            3.أوقعت نفسك في ورطة لأنك طالما قبلت بالقرشية يعني نسفتم نظرية الشورى.
            4.فضلا عن أن ان ابو بكر من قبيلة بني تيم وعمر من قبيلة عدي.
            الناس تتبع اشرف سادة قريش هم بني هاشم
            يقول علي:فإن كنت بالشورى ملكت أمـورهم فكيف بهذا والمشيرون غُيَّبَ
            وإن كنت بالقربى حججت خصيمهم فغيرك أولى بالنبي وأقـرب.
            وأنت ذكرت أسماء مثلا كمعاوية الذي حارب علي وقال عنه النبي أنه بغى لأنه قال لعمار تقتلك الفئة الباغية وخرج علىإمام زمانه.
            ويزيد أغلب أهل السنة يكرهونه فهو قتل الحسين ريحانة النبي,وفي السنة الثانية من حكمه قتل 8000 في وقعة الحرة بينهم 700 حافظ للقرآن وفي السنة الثالثة هدم الكعبة.
            التعديل الأخير تم بواسطة aliyehya; 25/01/2007, 12:45 AM.

            تعليق


            • #7
              رد : أبو القاسم تفضل هنا

              هؤلاء من قريش

              هذه أفخاذ قريش..أرأيت جهلك؟

              بنو تيم..وبنو عدي من قريش..

              وقد هربت من المباهلة المذكورة..بشكل فاضح..

              فالخليفة هو من يحكم..وكذلك الأمير..
              ولم يكن من تسمونهم أئمة حكام..سوى علي رضي الله عنه

              تعليق


              • #8
                رد : أبو القاسم تفضل هنا

                وتوجد بعض الملاحظات على أوصاف هؤلاء الأمراء أو الأئمة أو الخلفاء في هذه المرويات الخاصة بالسنة .
                الملحوظة الأولى أنها تتفق مع المرويات الشيعية في عدد الأئمة وهم 12 إماماً بغض النظر عن شخوصهم المُختلف عليهم لدى بعض السنة .
                الملحوظة الثانية أنها تتفق مع الشيعة في أن وظيفة هؤلاء الأئمة وهي حفظ الإسلام ، وكونه سيظل محفوظاً طوال تواجد هؤلاء الأئمة أو الخلفاء أو الأمراء بغض النظر عن المخالفين أو المفارقين .
                وبديهي أن النبي ص لا يقصد هنا الحفظ السياسي لأن الإسلام كدولة سياسية ظل محفوظاً طوال عهود كبيرة توالى على حكمه فيها خلفاء راشدين – حسب التعبير السني - وأمويين وعباسيين يتجاوز عددهم هذا الرقم المُحدد ، وحتى عندما فقدت الدولة الإسلامية وحدتها في العهد العباسي فإنها لم تسقط في مواجهة الأعداء السياسيين لها إلا في فترة متأخرة .
                الملحوظة الثالثة : أن هذه المرويات تتفق مع المرويات الشيعية حول الهرج والمرج بعد الأئمة الإثنى عشر وهو ما يصف الشيعة به فترتي الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى ، وهنا ثمة تساؤل حول سر ارتباط الدين بتواجد هؤلاء الأئمة الإثنى عشر وكون الهرج والمرج باختفائهم حيث يشير هذا الارتباط بكل تأكيد إلى خصوصية دورهم وحفاظهم على الدين ، وأيضا خصوصية قدراتهم الخاصة المرتبطة بحفظ الشريعة من التحريف أو الخلاف .
                الملحوظة الرابعة أن هذه المرويات تتفق مع الشيعة في تشبيه هؤلاء الأئمة أو الخلفاء أو الأمراء بنقباء بني إسرائيل الذين انتقاهم موسى ع .
                الملحوظة الخامسة تتفق هذه المرويات مع المرويات الشيعية في كون هؤلاء الأئمة من قريش بصفة عامة في حين تخصهم المرويات الشيعية وبعض المرويات السنية بفرع واحد من قريش وهو سلالة النبي ص من الإمام الحسين ع .
                الملحوظة السادسة هي اتفاق هذه المرويات في بعض صيغها مع المرويات الشيعية حول اقتصار حكم هذه الأمة على الإثنى عشر خليفة أو إمام : " حدثنا ‏ ‏حسن بن موسى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏المجالد ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏قال : ‏كنا جلوسا عند ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏ ‏وهو يقرئنا القرآن فقال له رجل يا ‏ ‏أبا عبد الرحمن ‏ ‏هل سألتم رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كم تملك هذه الأمة من خليفة فقال ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏ ‏ما سألني عنها أحد منذ قدمت ‏ ‏العراق ‏ ‏قبلك ثم قال نعم ولقد سألنا رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقال ‏ ‏اثنا عشر كعدة ‏ ‏نقباء ‏ ‏بني إسرائيل " .
                الملحوظة السابعة هي اتفاق بعض المرويات السنية مع نظيرتها الشيعية في أن هؤلاء النقباء أو الأمراء أو الأئمة لا يضرهم من خذلهم أو عاداهم وهي ملحوظة تطعن تماماً في التفسير السياسي الذي يتبناه بعض المفسرين لهذا الحديث .
                يبقى تميز واحد أن المرويات السنية في معظمها تجمع تقريبا على إخفاء كلمات للنبي ص سواء كان ذلك التزاما بأمانة السماع أو بتعمد خوفا من تأثير دلالة الحديث على الأوضاع السياسية بين العباسيين والعلويين ، فالحديث في المصادر السنة وفي كل الأحوال ناقص .
                إن ارتباط حفظ الدين بإثنى عشر يتشابهون في عددهم مع عدد نقباء بني اسرائيل ويتولون هم مهمة حفظ الدين فترة تواجدهم ثم يكون حالة من الفوضى الدينية وصفها النبي ص بالهرج والمرج ، تشير إلى أنه لا مجال بالنسبة لأي إنسان – سني على الأقل - لادعاء الإمامة في الوقت الحاضر قبل أن يتم تحديد من هم هؤلاء الأئمة الإثنى عشر المخصصون بالدفاع عن الدين والمرتبطون بكونهم من قبيلة قريش .
                إن الاجتهادات السنية فشلت في الواقع في إيجاد تبرير مناسب لهذا النص فلجأت إلى إهماله وعدم الاهتمام به على أساس أن الخلافة طوال هذه الفترة الزمنية ظلت في يد القرشيين بالفعل وبالتالي فقد كان من الممكن اعتبار أي مجموعة منهم هي الخلفاء الـ 12 ، لكن بقى سر هذا التحديد الذي ذكره النبي ص عاملاً مؤرقاً يشير بوضوح إلى أن القرشيين الحاكمين ليسوا هم المقصودين بهذا الوصف على الرغم من أن بعض المرويات لهذا الحديث حاولت الإشارة إلى جزئية صغيرة غيرت المعنى كما في هذه المروية عند أبي داود .
                - حدثنا ‏ ‏عمرو بن عثمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مروان بن معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏إسمعيل يعني إبن أبي خالد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال : ‏سمعت رسول الله (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏لا يزال هذا الدين قائما حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليه الأمة فسمعت كلاما من النبي (ص) ‏‏لم أفهمه قلت لأبي ما يقول قال كلهم من ‏ ‏قريش. ‏
                " سنن أبي داود - المهدي - باب - رقم الحديث ( 3731 )" .
                وفي حديث آخر عن ابن حجر روي الحديث بالشكل التالي : قال مسدد , حدثنا يحيى بن سعيد , عن أبي يونس , حدثنا أبو بحر أن أبا خلدة حدثه وحلف عليه أنه لا تهلك هذه الأمة حتى يكون فيها اثنا عشر خليفة ، كلهم يعمل بالهدى ودين الحق منهم رجلان من أهل بيت النبي (ص) ، يعيش أحدهما أربعين سنة ، والآخر ثلاثين سنة ويكون خلفاء بعدهم ليسوا بهم .
                " إبن حجر - المطالب العالية - كتاب الفتوح " .

                تعليق


                • #9
                  رد : أبو القاسم تفضل هنا

                  المشاركة الأصلية بواسطة aliyehya
                  الحديث صحيح في صحيح مسلم وأجمع علماء السنة عليه وليس كما ذكر abu anwar.
                  2. لا يزال هذا الدين قائما فيها خليفة,من هو خليفتي أوإمامي الآن الذي إذا مت جاهله مت ميتة جاهلية?
                  3.أوقعت نفسك في ورطة لأنك طالما قبلت بالقرشية يعني نسفتم نظرية الشورى.
                  4.فضلا عن أن ان ابو بكر من قبيلة بني تيم وعمر من قبيلة عدي.
                  الناس تتبع اشرف سادة قريش هم بني هاشم
                  يقول علي:فإن كنت بالشورى ملكت أمـورهم فكيف بهذا والمشيرون غُيَّبَ
                  وإن كنت بالقربى حججت خصيمهم فغيرك أولى بالنبي وأقـرب.
                  اين ما طلبناه منك يا هذا الا يوجد عندكم روايات صحيحة في كتبكم تستشهدون بها
                  هل انت سني حتى تستشهد بروايات اهل السنة نريد روايات من كتبكم انتم لا من كتبنا نحن اهل السنة والجماعة
                  واذا كنت لا تستطيع احضار ما نطلبه منك فاعلم يا هذا انك على عقيدة ضالة منحرفة باطلة
                  ولا تستطيع ان تثبت حتى طلب صغير تقنع الناس به بانك على مذهب حق وعقيدة سليمة صحيحة
                  وهذا ما يجعلك تلجئ الى كتب اهل السنة والجماعة حتى تستشهد بما عندهم لانهم اصحاب العقيدة الصحيحة الواضحة ولا يخفون شئ من عقيدتهم ومذهبهم

                  تعليق


                  • #10
                    رد : أبو القاسم تفضل هنا

                    كفاك نقلا وتخريفا

                    لقد ثبت جهلك..

                    وأنا أتحداك أن تباهلني..

                    فقد ظهر عوراك وأنت تنفي كون أبي بكر من قريش..وكذلك عمر!!

                    وهذا الخطأ لا يقع فيه حتى الأطفال..

                    وهذا النقل الذي ذكرته..لا يسعفك في شيء

                    فالخليفة لغة..وكذلك الأمير..والإمام..يتوجه لمن يتولى أمور المسلمين..بالحكم..

                    تعليق


                    • #11
                      رد : أبو القاسم تفضل هنا

                      أخي أبا أنوار..الذين ذكرتهم..ليسوا هم المعنيين في الحديث
                      وأستغرب منك هذا القول بلا دليل..
                      فعلماء السنة لايقول أحد منهم بذلك

                      تعليق


                      • #12
                        رد : أبو القاسم تفضل هنا

                        اخي ابو القاسم لقد فهمتني غلط جزاك الله خيرا
                        اطلب من هذا المعتوه ان ياتي لنا برواية صحيحة من كتبهم المعتمدة من ائ كتاب كتب وطبع قبل سنة 260 هجري باسماء ائمتهم التي ذكرتها له

                        تعليق


                        • #13
                          رد : أبو القاسم تفضل هنا

                          المشاركة الأصلية بواسطة abu anwar
                          اين ما طلبناه منك يا هذا الا يوجد عندكم روايات صحيحة في كتبكم تستشهدون بها
                          هل انت سني حتى تستشهد بروايات اهل السنة نريد روايات من كتبكم انتم لا من كتبنا نحن اهل السنة والجماعة
                          واذا كنت لا تستطيع احضار ما نطلبه منك فاعلم يا هذا انك على عقيدة ضالة منحرفة باطلة
                          ولا تستطيع ان تثبت حتى طلب صغير تقنع الناس به بانك على مذهب حق وعقيدة سليمة صحيحة
                          وهذا ما يجعلك تلجئ الى كتب اهل السنة والجماعة حتى تستشهد بما عندهم لانهم اصحاب العقيدة الصحيحة الواضحة ولا يخفون شئ من عقيدتهم ومذهبهم
                          نعم أستشهد عليك بكتبك.لماذا تضحكني بسؤالك حسنا أعطني حديث نبوي قبل سنة 25هجرية ومطبوع.
                          من هم ال12 إمام ألا تعرفون من هم????
                          من هو إمام زماني الذي إذا مت جاهله أموت ميتة جاهلية

                          تعليق


                          • #14
                            رد : أبو القاسم تفضل هنا

                            من هو؟..قل يا شاطر؟

                            هل هو المختبيء في السرداب؟.!..ويتحكم في ذرات الكون؟..ومادام يتصرف بلأمور.لماذا لايحل قضية دارفور مثلا..بلاش قضية فلسطين..

                            ذكرنا لك الأئمة..وكلام رسول الله في توصيفهم يدل على ماذكرنا..فقال:لا يزال هذ الدين عزيزا..
                            وقد كان..
                            فبعد وفاة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه..ضعف حال الأمة..بشكل ملحوظ..

                            ولو كان كلامك صحيحك..في زعمك أن المهدي حي..طوال تلك الفترة..فأين هي العزة؟..وما هو الدليل أصلا أن المهدي حي؟!

                            تعليق


                            • #15
                              رد : أبو القاسم تفضل هنا

                              المشاركة الأصلية بواسطة أبو القـاسم
                              من هو؟..قل يا شاطر؟

                              هل هو المختبيء في السرداب؟.!..ويتحكم في ذرات الكون؟..ومادام يتصرف بلأمور.لماذا لايحل قضية دارفور مثلا..بلاش قضية فلسطين..

                              ذكرنا لك الأئمة..وكلام رسول الله في توصيفهم يدل على ماذكرنا..فقال:لا يزال هذ الدين عزيزا..
                              وقد كان..
                              فبعد وفاة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه..ضعف حال الأمة..بشكل ملحوظ..

                              ولو كان كلامك صحيحك..في زعمك أن المهدي حي..طوال تلك الفترة..فأين هي العزة؟..وما هو الدليل أصلا أن المهدي حي؟!
                              يا أخي أمرنا النبي بمعرفتهم فهم معقول قال أنهم 12 وأنه يجب اتباعهم ولم يخبرنا بأسمائهم?
                              حزورة يعني?يا أخي إنسى المهدي وعلى فكرة في كتير علماء سنة قالوا بولادته بس إنسى.
                              يجب أن تعرف من هم ال12,إقرأ آخر نصين أوردتهم أنا أرجوك أنا لست أتحداك ولا شيء فلا تتضايق مني,وحسب هذان النصان فإن المقصود بالخلفاء الإثنى عشر من قريش هم من اجتمع عليهم الناس ، وبالتأكيد فإن المفهوم الاقرب هو الاجتماع السياسي ، وبهذه الوسيلة لن يضطر السُنة لإدخال الإمام علي ع أو الإمام الحسن ع إلى هذه المجموعة المنتقاة التي يشير لها النبي ص بهذا الاهتمام ، حيث تم تحديد المنتمين لأهل البيت ع منهم برجلان كلا مواصفاتهما لا تتفق مع الإمام علي ع أو الإمام الحسن ع ، يقول البيهقي في تفسير الحديث : " قلت : ومعقول لكل من خوطب بما روينا عن النبي (ص) في اثني عشر خليفة , وفي بعض الروايات اثني عشر أميرا ، أنه أراد خلفاء أو أمراء تكون لهم ولاية وعدة وقوة وسلطة ، والناس يطيعونهم ويجري حكمهم عليهم , فأما أناس لم تقم لهم راية , ولم تجز لهم على الناس ولاية وإن كانوا يستحقون الإمارة بما كان لهم من حق القرابة والكفاية ، فلا يتناولهم الخبر ، إذ لا يجوز أن يكون المخبر بخلاف الخبر ، والله أعلم " (البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك) ، على أن المشكلة الحقيقية أن الحديث لا يوضح كيفية اجتماع الناس على خليفة حتى ولو بالمقدار السياسي ، فهل يقصد الاجتماع عبر فرض الخليفة بشكل وراثي بمعنى الإكراه على طاعة خليفة كما كان يحدث في الدولة الأموية أو العباسية ، وبهذه الكيفية فإن الخلفاء سيتجاوزون الإثنى عشر كثيراً .
                              إن الحل لدى البيهقي تمثل في تجزئة الحديث حسب فترات زمنية حيث يقول : " ففي الرواية الأولى بيان العدد ، وفي الرواية الثانية بيان المراد بالعدد ، وفي الرواية الثالثة بيان وقوع الهرج وهو القتل بعدهم . وقد وجد هذا العدد بالصفة المذكورة إلى وقت الوليد بن يزيد بن عبد الملك ، ثم وقع الهرج والفتنة العظيمة كما أخبر في هذه الرواية ، ثم ظهر ملك العباسية ، كما أشار إليه في الباب قبله ، وإنما يزيدون على العدد المذكور في الخبر ، إذا تركت الصفة المذكورة فيه أو عد معهم من كان بعد الهرج المذكور فيه , وقد قال النبي (ص) : لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان " (البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك) ، إن هذا الأسلوب الانتقائي في التعامل مع الحديث ضعيف للغاية من الناحية التاريخية ، فالمسلمين لم يستمروا موحدين حتى وقت الوليد بن يزيد كما يدعي البيهقي ، وحدث الانشقاق المشهور في أواخر عهد عثمان بن عفان ، واستمر في عهد الإمام علي بن أبي طالب ع ، والإمام الحسن ع ، ورغم الاستقرار الظاهري في عهد معاوية بن أبي سفيان ثم عهد يزيد بن معاوية إلا أن بداية من عهد معاوية بن يزيد بدأت الانشقاقات والحروب الأهلية للعودة ، وحتى عهد عبد الملك بن مروان لم تكن الأمة مجمعة على خلافته حيث نافسه بشكل قوي عبد الله بن الزبير ، وبداية من أواخر عهد عبد الملك بن مروان وحتى عهد الوليد بن يزيد فإن الدولة الإسلامية ورغم تمكن الأمويين من الإمساك بها في قبضتهم شهدت العديد من الانشقاقات التي أخرجت بعض المناطق من سيطرة الأمويين ولو لفترة قصيرة ولو جاز لنا أن لا نعتد بالانشقاقات قصيرة الأمد فإنه من غير الممكن التجاوز على حقيقة أن العصر الأموي لم يسر بهذا التوحد أبداً كي يعتبره البيهقي تدليلاً على الحديث إضافة لعصر الراشدين .
                              هناك صيغة أخرى تبناها بعض السنة وهي اشتراط التقوى والإجماع السياسي ، وهنا فإن الخلفاء لن يتجاوزوا رقم 5 أو ستة على أفضل التقديرات ، فمعظم الخلفاء الأمويين والعباسيين هم من مدمني الخمور بشكل أساسي ، ، وبعضهم كان صاحب بدعة – على حد تعبير السنة – كالخليفة المأمون والمعتصم والواثق ، وأكثريتهم كانوا حكاماً بالإسم ليس إلا .
                              إن هذه الانتقادات تشير بشكل واضح أن الصيغتين ملفقتين لأسباب سياسية والتشويش على حقائق المروية وما تشير إليه من دلالات قد تطرح تساؤلات حول شرعية تولي كل من الأمويين والعباسيين للسلطة كما قد تكون في صالح المطالبات العلوية الدائمة بالجزء السياسي من الإمامة .
                              ولا يبدو أن هناك سبيل واضح للجمع بين هذا الحديث المروي بهذه الصيغ المتعددة وبين واقع التاريخ الإسلامي إلا عن طريق إخراج التفسير من نطاق الخلفاء المعروفين إلى نطاق الأئمة من أهل البيت عليهم السلام وهم فقط الذين من الممكن أن تنطبق عليهم هذه المروية .

                              تعليق


                              • #16
                                رد : أبو القاسم تفضل هنا

                                لم يرد في تحديدهم أي حديث صحيح..وأتحداك..فأنتم تركلون القرآن..ولم يرد فيه أي رائحة لكل مبدأ الإمامة من أساسه..وتتخذون زعماء الكفر كالكليني وغيره من القائلين بالتحريف..ولعاني الصحابة وأمهات المؤمنين..تتخذونهم معصومين
                                ولم نؤمر باتباعهم كما زعمت..وإنما أمرنا باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة..قال تعالى"فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا"
                                والخطاب متوجه لمن نزل فيهم القرآن..
                                بل أمرنا بطاعة الخلفاء المسلمين في كل زمان ومكان مالم يأمروا بمعصية..

                                تعليق


                                • #17
                                  رد : أبو القاسم تفضل هنا

                                  إن نفس هذا النص هو ما يمثل تأكيدا على ضرورة معرفة الأئمة ، ولو لاحظت فإن المرويات تربط بين الدين ووجود الأئمة الإثنى عشر وهذا تدليل واضح على أن هؤلاء الأئمة هم فقط من يمتلكون الحقيقة الدينية وبالتالي فإن الحصول على الحقيقة الدينية يظل مرتبطا بمعرفة هؤلاء الأئمة .والنص بأسماء الأئمة موجود في المصادر الشيعية ، وفي إطار بحثك عن الحقيقة لا يفترض أن تبحث في مصادر مذهبك فقط حيث أن البحث عن الحقيقة يفترض أن تشك ولو قليلاً في هذه المصادر حتى تصل لمصداقيتها ." - حدثنا ‏‏هاشم ‏حدثنا ‏‏زهير ‏حدثنا ‏ ‏زياد بن خيثمة ‏ ‏عن ‏ ‏الأسود بن سعيد الهمداني ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أو قال قال رسول الله ‏(ص) ‏يكون بعدي اثنا عشر خليفة كلهم من ‏قريش ‏قال ثم رجع إلى منزله فأتته ‏قريش ‏فقالوا ثم يكون ماذا قال ثم يكون ‏الهرج " ، وأرجو أن تفسر لي ما المقصود بالهرج في هذا النص بمسند أحمد بن حنبل ؟ .
                                  إن غيبة الإمام عجل الله تعالى فرجه ليست حجة علي في الواقع بل هي لي ، فهي إشارة واضحة لنبوءة النبي ص في الحديث عن حدوث الهرج بعد هؤلاء الأئمة بما يؤيد كون الأئمة المقصودون في الحديث هم ذات الأئمة الإثنى عشر من ناحيتين :
                                  أولاً : يشير الحديث إلى أن هؤلاء الأئمة سيتوقف عهدهم بعد الثاني عشر منهم أي أنهم ليسوا مجموعات متجددة فيكون هناك إثنى عشر كل فترة زمنية أو حضارية وهو ما يوافق تصور الشيعة .
                                  ثانياً : يشير الحديث إلى أن غيبتهم أو انتهاؤهم سيعني الهرج والمرج لكل أتباع الدين الإسلامي .
                                  وهنا تبقى المصداقية لمن يتلقون عنهم وليس من يتلقون عن أعدائهم أو مخالفيهم .
                                  أما قولك أننا لسنا بصدد مناقشة كم عدد الخلفاء أو هل هم من قريش أم لا فهذا خطأ بالتأكيد لأن واقع وتاريخ السنة ينفي الحديث وهنا يبقى امامك اختيارين فإما أن تعيد قراءة الواقع والتاريخ السني على أساس مصداقية الحديث ، أو أن تلغي الحديث وتكذبه وهذا أسهل بالتأكيد وإن كان ليس صائبا كحقيقة .
                                  مسألة إمام زمانك متعلقة بهذا الموضوع وليست بتلك البساطة لأنه إذا كان الأئمة هم إثنى عشر من قريش فإنت مطالب بأن تثبت مدى مصداقية هذه الشروط على من تتوقع أنه إمام زمانك وهو بالتأكيد شيء خاص بك وحدك .
                                  وهنا أشير إلى أن محاولة تفريغ الحديث من محتواه وتشتيت مدلولاته بسبب غموضه عند السنة ليست بذات قيمة في الواقع ومن غير المعقول أن تطلب نصا صريحا في هذا الشأن مع معرفتك بملابسات تدوين السنة النبوية والتي منعت لفترات طويلة كما منعت نصوصا اخرى تتصل بالعلويين بسبب الخلاف السياسي وهذا ليس غائبا عنك ، وهنا فإن من يبحث عن مصداقية نص معين يجب عليه - من وجهة نظري - أن يبحث عن ملابساته وخلفياته وليس فقط تجميد النص عند سطوره القليلة .
                                  إن إهمال النص تماما واعتباره غير ذا أهمية كان هو الحل الذي تفتق عنه الذهن السلطوي في مواجهة خطورة مدلولاته من الناحية الدينية والسياسية ، وبالتالي فإن هذا الاقصاء الذي يمارس على الحديث من قبل السُنة لا يعدو أن يكون مجرد تجاوز للحقيقة .
                                  فيما يخص أسماء الأئمة الذين تطلب نصاً بهم ، فأرجو من خلال إدراكك لأهمية هذا النص أن تذكر من هم هؤلاء الأئمة ؟ أو على الأقل ما هي الوسيلة التي يجب بنا أن نتعامل مع نص كهذا هل نهمله بحجة عدم وضوحة ؟ أم نبحث عن الأئمة المشار إليهم ؟ أم أنه نص غير مهم في الأساس ؟
                                  هناك صيغة أخرى تبناها بعض السنة وهي اشتراط التقوى والإجماع السياسي ، وهنا فإن الخلفاء لن يتجاوزوا رقم 5 أو ستة على أفضل التقديرات ، فمعظم الخلفاء الأمويين والعباسيين هم من مدمني الخمور بشكل أساسي ، ، وبعضهم كان صاحب بدعة – على حد تعبير السنة – كالخليفة المأمون والمعتصم والواثق ، وأكثريتهم كانوا حكاماً بالإسم ليس إلا .
                                  إن هذه الانتقادات تشير بشكل واضح أن الصيغتين ملفقتين لأسباب سياسية والتشويش على حقائق المروية وما تشير إليه من دلالات قد تطرح تساؤلات حول شرعية تولي كل من الأمويين والعباسيين للسلطة كما قد تكون في صالح المطالبات العلوية الدائمة بالجزء السياسي من الإمامة .
                                  ولا يبدو أن هناك سبيل واضح للجمع بين هذا الحديث المروي بهذه الصيغ المتعددة وبين واقع التاريخ الإسلامي إلا عن طريق إخراج التفسير من نطاق الخلفاء المعروفين إلى نطاق الأئمة من أهل البيت عليهم السلام وهم فقط الذين من الممكن أن تنطبق عليهم هذه المروية .
                                  بدأت تشرق وتغرب وتتهم الكليني بالتحريف وأنا أثبتت لك أن كل ما تنقله ملفق.

                                  تعليق


                                  • #18
                                    رد : أبو القاسم تفضل هنا

                                    المشاركة الأصلية بواسطة aliyehya
                                    لدي سؤال لك :

                                    .................................................. ...................... فلماذا لم يخبرهم باسمائهم ؟

                                    راح اعطيك خيارات :

                                    هل أن موضوع الخلافة ليس بمهم حتى يسألوا الجماعة عنه والنبي (ص) يصرح أنه من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية ؟

                                    هل أن الصحابة لا يسألون ؟ وبالتالي هم مقصرون في السؤال ؟

                                    هل أن النبي (ص) مقصر ويعمل الغاز ؟

                                    هل أن الدين ناقص بحيث لم يبين (ص) أسماء الخلفاء بل فقط عددهم ؟

                                    هل هناك عجز من النبي (ص) بأن لايستطيع بيان أسماء الأئمة (ع) ؟

                                    أخي الفاضل يرى اهل السنة ان النبي صلى الله عليه وسلم انما حدد ملامح الاستمرار للامة من دون ان يختار لهم بالاسم من يكون من بعده،وفي الواقع ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يترك امته بدون هدى،ولكنه سمى لهم المنهج حتى تستمر الامة في الاختيار من بعده يعتقد اهل السنة بان النبي صلى الله عليه وسلم لم يشا ان يتدخل في تسمية الخليفة من بعده اياك ان تظن ان اهل السنة يعتقدون ان الرسول سمى ابابكر خليفة له،لا نحن لا نعتقد هذا،ولا انه سمى عمر ولا انه سمى عثمان ولا انه سمى عليا ًنحن نعتقد ان الرسول صلى الله عليه وسلم اختار ان يتركها شورى في النهج،نعم منح اصحابه منازل تحدث عن ابي بكر كان ثان اثنين اذ هما في الغار وتحدث عن عمر وكان شديدا في دين الله ولو رآه الشيطان لنفر منه الى واد اخر تحدث عن حياء عثمان تحدث عن علي رضي الله عنه على انه باب مدينة العلم،تحدث عنه على انه سيف الله الغالب وكذلك ابوذر نال وسام ما اضلت السماء ولا افلت الغبراء اصدق لهجة من ابي ذر،ابو عبيدة ابن الجراح نال لقب امين هذه الامة الحسن والحسين نالا لقب سيدا شباب اهل الجنة،حمزة نال لقب سيد الشهداء،الزبير ابن العوام نال لقب حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم لدينا قاعدة في علم الاصول تقول المزية لا تقتضي الافضلية،قد يكون للانسان مزية في باب قد يكون للانسان مزية في جانب لكن هذا لا يعني انه افضل من الاخرين في سائر الاحوال نحن نتحدث عن رسالته صلى الله عليه وسلم في منح الناس مراتبها والذي نميل اليه هو ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يسمِ احدا ًبالنص و انما ترك الامة تختار لان هذا هو الشكل الذي تحتاجه الامة الى يوم القيامة.


                                    فلا يفترض عليك أخي الفاضل أثناء الحوار أن تقوم باستخدام ألفاظ وأسئلة كالتي استخدمتها وكانك تسيء وتشكك في رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وصحابه الكرام .

                                    تعليق


                                    • #19
                                      رد : أبو القاسم تفضل هنا

                                      أخي العزيز ردك جميل وراق وقريب للقلب .
                                      صديقي أنا أعتمد الشك طريقا لليقين ومن يريد الحق عليه أن يشكك في كل شيء.
                                      صديقي أولا لفتتني جملة قلتها أن علي مدينة العلم أي الأعلم فضل أن باقي الصحابة كانوا دائما يسألونه,لكن لما لم يكن الخليفة الأول إذ ما المعيار لاختيار الخليفة أليست الأعلمية هي المعيار?المهم حتى لا يتشعب الموضوع نعود للسؤال,إن النصوص التي نقلتها يمثل تأكيدا على ضرورة معرفة الأئمة ، ولو لاحظت فإن المرويات تربط بين الدين ووجود الأئمة الإثنى عشر وهذا تدليل واضح على أن هؤلاء الأئمة هم فقط من يمتلكون الحقيقة الدينية وبالتالي فإن الحصول على الحقيقة الدينية يظل مرتبطا بمعرفة هؤلاء الأئمة ,وانت مطالب بإثبات - لنفسك على الأقل - أنه من الأئمة الإثنى عشر الذين يتحدث عنهم النبي ص ويوازي في مكانته نقباء بني إسرائيل الذين اختارهم موسى ع .
                                      والنص بأسماء الأئمة موجود في المصادر الشيعية ، وفي إطار بحثك عن الحقيقة لا يفترض أن تبحث في مصادر مذهبك فقط حيث أن البحث عن الحقيقة يفترض أن تشك ولو قليلاً في هذه المصادر حتى تصل لمصداقيتها .
                                      كما قلت لك من قبل، فالنفترض بأن الرسول (ص) لم يذكر للمسلمين أسماء هؤلاء الأئمة الإثنى عشر، ولكن هناك الكثير من الأحاديث والروايات الصحيحة عن تنصيب الإمام علي خليفة على المسلمين أيضا وحديث الولاية هو أكثر حديث متواتر على الإطلاق ومن حوالي 308طرق.ومع فرض صحة أنه لم يذكر الأسماء فقد ذكر أوصافاً خاصة يجب تطبيقها لمعرفة الأسماء ومن ينطبق عليه النص .
                                      اتفق معك في أن معنى الهرج هو اضطراب الأوضاع ولكنها ليست مجرد أوضاع سياسية ، فقد اضطربت الأوضاع السياسية للدولة وهدأت أكثر من مرة منذ وفاة النبي ص ، وربما كانت فترة أواخر خلافة عثمان وحتى استشهاد الإمام علي ع أكثر الفترات اضطراباً ، وهنا مازال كلمة الهرج تحتاج لتأكيد وتوضيح أكبر ، بالتأكيد الاضطراب السياسي أحد عناصر كلمة الهرج والتي تشير إلى فقدان البوصلة لكل شيء .عزة الإسلام ارتبطت بالحفاظ على السنة النبوية الحقيقة لفترة طويلة بعد أن قام عمر بن الخطاب بالمنع من تدوينها مشبها إياها بمشناة اليهود (وهي جزء من التلمود يحوي وصايا منقولة عن موسى ع) : قائلاً " مشناة كمشناة اليهود حسبنا كتاب الله .
                                      واستمر هذا المنع طوال الدولة الأموية ولم يسمح بتدوين العلوم إلا في عهد أبو جعفر المنصور العباسي سنة 145 هـ .
                                      ومن ناحية أخرى فقد كان الخلفاء الأمويين والعباسيين يدركون تماماً قيمة شخصيات أهل البيت ع حتى لو لم يعلموا أنهم الأئمة ، إلا أن في بعض الفترات كانت أجهزة الأمن الخاصة بهم تكتشف حقيقة الإمام وبالتالي فقد تمكنوا من قتلهم واعتقالهم حتى الموت وإلا فأنا اتساءل كيف قتل الإمام موسى بن جعر الكاظم ع وكيف سم الإمام علي بن موسى الرضا ع والباقين من الأئمة حتى الإمام الحسن العسكري .يقول النبي ص : " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميته جاهلية " هذا نص منسوب للنبي ص ، يليه نص آخر عن أن الأئمة إثنى عشر إماماً بعدة نقباء بني إسرائيل كلهم من قريش في مرويات ، ومن بني هاشم في مرويات أخرى .
                                      وهنا نتساءل كيف سنعرفهم كي نتبعهم ؟ ولو لم يكن هناك ضرورة لمعرفتهم فما هي ضرورة ذكرهم من الأساس ؟القراءة هي التعامل الإيجابي مع النص بحيث يقرأ مع مراعاة النصوص المرتبطة به وخلفياته التاريخية . وهو ما نقوم به الآن فقط .
                                      النص يتحدث عن أئمة أو نقباء أو خلفاء أو أمراء إثنى عشر أي أنهم وحسب اللغة العربية شخصيات مبجلة معروفة ومشهورة لا يضرهم من خذلهم ، وبعدهم يكون الهرج ، وثمة نصوص أخرى تتحدث عن ضرورة معرفة الإمام أو الموت على الجاهلية ، وهي نصوص مرتبطة بهذا النص تأكيداً .وما هو تصورك لأسباب ذكر النبي ص لهؤلاء الأئمة لو كان معرفتهم غير واجبة ؟ وما هو سبب غموض المرويات السنية وعدم ذكرها لأسماء هؤلاء الأئمة أو الخلفاء ؟ وهل يرتبط عدم أهمية معرفتهم لديك بعدم أهمية اتباعهم إذا ظهروا ؟
                                      هل هناك نص اصلا فى مصادر اهل السنه عن كيفيه اختيار الخليفة؟ ؟ ما هى شروط البيعة ؟ اين النص ؟أين وصية النبي,أمعقول أن النبي يوصي المسلمين بكتابة وصية قبل الموت ثم يخالف ذلك?هنا شيئ ناقص.
                                      صديقي عذرا فقد وضعت الأفكار بشكل غير مرتب أعذرني.أنتظرك.

                                      تعليق


                                      • #20
                                        رد : أبو القاسم تفضل هنا

                                        صديقي أنا أعتمد الشك طريقا لليقين ومن يريد الحق عليه أن يشكك في كل شيء.
                                        هذه نفس طريقة فرعون حيث قال"يا هامان اجعل لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى"

                                        ونظرية الشك..مبدأ فلسفي قديم..اعتمده ديكارت..ولذلك مجده الملاحدة..

                                        والمطلوب أثبت بالدليل الصحيح..أن الأئمة الذين تعبدونهم..منصوص عليهم

                                        والله تعالى لم يأمرنا إلا باتباع نبيه صلى الله عليه وسلم..فهو المعصوم الذي لا ينطق عن الهوى

                                        "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم"
                                        فلم يذكر قبل أولي الأمر"أطيعوا"..لأنهم ليسوا حجة..بخلاف النبي صلى الله عليه وسلم فهو معصوم

                                        وقال سبحانه في كل الآيات..ما يؤكد على اتباع الرسول وحده..
                                        "وما آتاكم الرسول فخذوه"
                                        "وإن تطيعوه تهتدوا"

                                        ولا توجد آية واحدة..تنوه ولو بالتلميح إلى طاعة الأئمة ال12!

                                        فمن أين جئتم بهذه الأحدوثة الخرافية؟

                                        تعليق


                                        • #21
                                          رد : أبو القاسم تفضل هنا

                                          من قال لكم أن هذا المكان هو للتحدث فى الإمامية أو أمور الشيعة وغيرها

                                          هذا المحور هو المحور الشرعي ... هل قرأتم تحت عنوانه الهدف منه
                                          "يتناول الجانب الشرعي للقضية الفلسطينية والفتاوى المتعلقة بالجهاد والانتفاضة والأسرى وما إلى ذلك .."

                                          نرجو عدم فتح أي مواضيع تتكلم في الأمور الطائفية..

                                          هناك منتديات أخرى تفتح المجال لذلك ..

                                          هذا الموضوع مغلق وسيغلق أي موضوع مشابه

                                          تعليق

                                          جاري التحميل ..
                                          X