إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسف للعنوان لكن والله انه موضوع خطير يقع به الكثير الكثير من المسلمين الملتزمين قبل غيرهم

    وهو موضوع الاعمال ...

    واخطر أمر قد يكون للملتزم هو ان لا يقبل عمله من حيث لا يدري
    اذ انه يعمل الصالحات والطاعات ويجتهد فيها وفي النهاية لا يناله منها الا التعب !!!

    الاعمال ايا الاخوة أهم شرط يعرفه الجميع لقبولها ان تكون خالصة لله تعالى !!

    ولا احسب احدكم يخال عليه هذا الامر الخطير ..

    ولكن ما رأيكم ان يقوم أحد ما بطاعة وعبادة ما مخلصا فيها لله ولايناله منها شيء؟؟!!!!!

    طبعا هنا الغرابة ...

    والاشكال ايها الاخوة يكون في نية الطلب ...

    يقول علماء العقيدة .. ان الاعمال الخالصة لوجه الله يراد منها الخير في الدنيا فقط كأن يوفقه في عمله ويزيد في رزقه وهكذا دون ان يكون فيها رجاءا للاخرة ..

    قال تعالى :" فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ "
    ايه انه توجها الوجهة الصحيحة ويطلب من الله لكنه خصص الدنيا فقط وليس له من ذلك الا ما طلب ,, طالب الدنيا للدنيا وما له في الاخرة من شيء يذكر ...

    والعيب ليس في الطلب من الله ان يكون عمله فيه شيء من الدنيا على ان يكون ايضا مقترنا بطلب من الاخرة
    كما قال تعالى : وِمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ "


    اخوتي الاحباب ... انت مقدم ومطيع لله تقدم الطعات والجهاد في سبيله اخلص نيتك لله وعول رجائك عليه واطلب منه خير الدنيا والاخرة .. وبارك الله فيكم

    ~~أبو أحمد~~

  • #2
    رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

    بخطر ببالي هالموضوع كتير

    الله يتقبل منا ويرضى عنا..


    بوركت أخي على الطرح

    تعليق


    • #3
      رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

      يااا الله ما أصعب الإخلاص ,,, !


      يــــــــــــااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااارب استرنا وارحمنا ولا تآخذنا وأعنا على طاعتك كما تحب ,,

      تعليق


      • #4
        رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

        حياكما الله اخوتي في الله

        تعليق


        • #5
          رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

          بارك الله فيك اخ ابو احمد

          وتذكرنا هنا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم :" فمن كانت هجرته الى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته الى دنيا يصيبها او امرأة ينكحها فهجرته الى ما هاجر إليه "

          وأساس القبول في كل عمل هو اخلاص النية لله عز وجل وعدم ابتغاء مرضاة احد غيره سبحانه وتعالى ولهذا السبب سمي الرياء بالشرك الاصغر لان النية فيه تكون معقودة لغير الله تعالى ...

          بارك الله فيك اخي ابواحمد على الموضوع الطيب

          تعليق


          • #6
            رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

            بسم الله الرحمن الرحيم

            صراحة يا اخي الكريم هذا الامر يقلقني واخاف منه كثيرا...اقوم بالطاعة او بالخير لوجه الله تعالى وبعدها تزل قدمي واخطئ في امر فاحس بان الله سيعاقبني اشد العقاب ولن يتقبل مني ما فعلت من خير او طاعة...

            والله ان عقاب الدنيا اهون من الاخره ... والله يا اخواني كثيرا مع اقع في زلات واخطاء بدون قصد.. لكني متيقن باني اخطأت فارى العقاب بنفس اليوم... وهذا عندي والله اهون من ان لا يتقبل الله مني الطاعه او العمل الصالح... لان عقاب الدنيا يكفر الذنب ويشعرك بان الله يحبك ويعاقبك حتى لا تقع في الذنب او الخطأ مره اخرى مع اني ابقى خائفا من عدم قبول الطاعه...اما حبط الاعمال فانه والله مهلك ومهلك ومهلك...

            اكرمنا الله واياكم بالقبول في الدنيا والاخرة وان يكرمنا بالجنة وصحبة الرسول عليه السلام..

            تعليق


            • #7
              رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

              صدقت أخي أبو أحمد
              موضوع الإخلاص من أخطر المواضيع وللأسف البعض قد يدخل إلى عمله الرياء من حيث لا يدري
              نسأله تعالى أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم وأن يرزقنا القبول في الدنيا والأخرة..
              دعوااااااااااااتكم لنا بالصلاح ^ـــ^

              تعليق


              • #8
                رد : أخطر موضوع قد تقع به في نظري...

                يارب تقبل أعمالنا كلها فإننا لا نرجوا أحدآ غيرك

                تعليق

                جاري التحميل ..
                X